الديوان » العصر الجاهلي » عدي بن ربيعة » دعيني فما في اليوم مصحى لشارب

عدد الابيات : 4

طباعة

دَعيني فَما في اليَومَ مَصحىً لِشارِبٍ

وَلا في غَدٍ أَقرَبَ اليَومَ مِن غَدِ

دَعيني فَإِنّي في سَماديرِ سَكرَةٍ

بِها جَلَّ هَمّي وَاِستَبانَ تَجَلُّدي

فَإِن يَطلُعِ الصُبحُ المُنيرُ فَإِنَّني

سَأَغدوا الهُوَينا غَيرَ وانٍ مُفَرَّدِ

وَأَصبَحُ بَكراً غارَةً صَيلَمِيَّةً

يَنالُ لَظاها كُلَّ شَيخٍ وَأَمرَدِ

نبذة عن القصيدة

المساهمات


وَأَمرَدِ

(وَأَمرَدِ)شاب طلع شنبه ولا تنبت لحيته

تم اضافة هذه المساهمة من العضو محمد


معلومات عن عدي بن ربيعة

avatar

عدي بن ربيعة حساب موثق

العصر الجاهلي

poet-euday-bin-rabiea@

51

قصيدة

2

الاقتباسات

625

متابعين

عدي بن ربيعة التغلبي الملقب الزير أبو ليلى المهلهل، (توفي 94 ق.هـ/531 م). أحد فرسان قبيلة تغلب الذين كانت ديارهم في شمال شرق الجزيرة العربية وأطراف العراق والشام وكان شاعرا ...

المزيد عن عدي بن ربيعة

اقتراحات المتابعة

أضف شرح او معلومة