الديوان » مصر » ابراهيم ناجي »

إيه إنعام والمحاسن كثر

إيه إنعامُ والمحاسنُ كُثرُ

ما لمن لم يقم بوصفِكِ عذرُ

خلق الله ذلك الحسنَ لكن

للذي يخلقُ المفاتنَ سرُّ

سرَّه أنَّ كلَّ حسن له الشعرُ

تبيع فالمجدُ حسنٌ وشعرُ

وأنا الشاعرُ الذي قد تصباه

فريدٌ من المباهجِ نَضرُ

أينما وَجَّهَ المشاهدُ عينيه

فسحرٌ يتلوه سحرٌ فسحرُ

فمن الخدِّ للجبينِ إلى العينينِ

للثغرِ من معانيكِ سِفرُ

يقرأ الناظرونَ فيه عجيباً

إِن تولَّى سطر تتابَعَ سطرُ

ما على الحسنِ إن تمرّ حياةٌ

في تجليه أو يضيع عمرُ

رُب حسنٍ من الوداعة يبدو

فيه عطفٌ وفي حناياه بِرُّ

ولقد تحسب الوداعة ضعفاً

ولها دولة ونهي وأمرُ

فَمُرِينَا إِنعام من غيرِ أمرٍ

نحن أسراكِ ما بأسراكِ حرُّ

ومُرِي الدهرَ يُصبح الدهرُ عبداً

واضحكي في فم المنى يفتَرُ

ومري الروضَ يصبح الروضُ في

نانَ وينمو وردٌ ويورقُ زهرُ

ومري الطيرَ يسجع الطيرُ جذلانَ

ويشدُو غصنٌ ويطربُ وَكرُ

ومري القلبَ يخفق القلبُ فرحانَ

وتحنو روحٌ ويطربُ صدرُ

ومري الجمرَ يصبحِ الجمرُ كالماء

وتعنو نارٌ ويخضعُ جمرُ

ومري البحرَ يهدأ البحر أمواجاً

ويعنو موجٌ ويهجعُ بحرُ

إيه إنعام هذه صولة الحسنِ

التي تَحطِمُ القويَّ وتذرو

معلومات عن ابراهيم ناجي

ابراهيم ناجي

ابراهيم ناجي

ابراهيم ناجي بن أحمد ناجي بن إبراهيم القصبجي.(1898م-1953م) طبيب مصري شاعر، من أهل القاهرة، مولده ووفاته بها. تخرج بمدرسة الطب (1923) واشتغل بالطب والأدب وكانت فيه نزعة روحية "صوفية" وأصدر..

المزيد عن ابراهيم ناجي

نبذة عن القصيدة :

قصيدة للشاعر\ة ابراهيم ناجي صنفها القارئ على أنها قصيدة عامه ونوعها عموديه من بحر الخفيف


حرف الشاعر

تصنيفات الدول

تصنيفات العصور

بحور الشعر

نوع القصيدة

الجنس