الديوان » المغرب » أبو الفيض الكتاني »

أسحر السحر في جفن الغزال

أسحر السحر في جفن الغزال

لقد مغربي بالشمال

أم الأغصان ترقص من سرور

أم الورقاء تصدع بالصوال

أم الغزلان تطرب من رحيق

أم النسوان تصرخ بالوصال

أم الأنهار تجري من عقال

أم الساحات كأس للغزال

أم الخلان تلثم خد بعض

من الورد الشهي على الستوال

الأخدان وقت الوصل صحوا

على طول المدى زهر اللئال

أم الصهباء تشرب من ثغور

على طوق الحمامة في الليالي

أم الأشواق ترتع في نسيم

على رقم الجداول أي مطال

لقد أبدعت في نثر طويل

بطرس وجهه مثل الهلال

كأن الطرس روض فيه

له حلل الخمائل من غوال

لقد رصعته درا كليلا

فغنى له الهزار بصوت عال

تجاوبت الطيور على غصن

فحن لها الكئيب على الطلال

ألا فارحم فتيا من ظباء

بالظباء من الخيال

أماط الستر عن وجه الغمام

فتيمني بكحل منه خال

لقد هامت فتاة الحي لما

رأت منه الجمال من الجمال

لقد أحكمت رصفا فيه باد

لذا كان العليل به موال

أدير السلسبيل بكأس يمضي

قد وقاني المدام من الحلال

كأن اللفظ خمر فيه ظلم

يغني به النديم لمن ألذ من لال

له روض يفوح بكل طيب

المسك حلو للمنال

هزيع الليل في سدق بهيج

فأومض في الدجى شمس الكمال

لقد غنى اليمام بصوت أحمر

أسحر السحر في جفن الغزال

لقد فاق البدور بطلع وجد

وفيتم في الهوى صب الدوال

معلومات عن أبو الفيض الكتاني

أبو الفيض الكتاني

أبو الفيض الكتاني

محمد بن عبد الكبير بن محمد، أبو الفيض وأبو عبد الله، الكتاني. فقيه متفلسف متصوف، من أهل فاس. انتقد علماء فاس بعض أقواله ونسبوه إلى قبح الاعتقاد وشكوه إلى السلطان عبد..

المزيد عن أبو الفيض الكتاني

نبذة عن القصيدة :

قصيدة للشاعر\ة أبو الفيض الكتاني صنفها القارئ على أنها قصيدة عامه ونوعها عموديه من بحر لا يتوفر


حرف الشاعر

تصنيفات الدول

تصنيفات العصور

بحور الشعر

نوع القصيدة

الجنس