الديوان » العصر الايوبي » ابن جبير الشاطبي »

يا من حواه الدين في عصره

يا من حواه الدين في عصره

صدراً يحلّ العِلم منه فؤاد

ماذا يَرى سَيدنا المُرتضى

في زائر يخطب منه الوداد

لا يبتغي منه سوى أحرُف

يعتدها أَشرف ذخرٍ يفاد

ترسمها أنمله مثل ما

نمّق زهر الروض كفُّ العهاد

في رُقعةٍ كالصبح أَهدى لها

يَد المعَالي مِسك ليل المداد

إجازةً يورثنيها العلا

جَائزة تَبقى وتفنى البلاد

يستصحب الشكر خِديما لها

والشكر للامجادِ أَسنى عِتَاد

معلومات عن ابن جبير الشاطبي

ابن جبير الشاطبي

ابن جبير الشاطبي

محمد بن أحمد بن جبير الكناني الأندلسي، أبو الحسين. رحالة أديب. ولد في بلنسية ونزل بشاطبة. وبرع في الأدب، ونظم الشعر الرقيق، وحذق الإقراء. وأولع بالترحل والتنقل، فزار المشرق ثلاث..

المزيد عن ابن جبير الشاطبي

نبذة عن القصيدة :

قصيدة للشاعر\ة ابن جبير الشاطبي صنفها القارئ على أنها قصيدة عامه ونوعها عموديه من بحر السريع


حرف الشاعر

شُعراء مميزون

تصنيفات الدول

تصنيفات العصور

بحور الشعر

نوع القصيدة

الجنس