قل للزنادقِ عنّي

قَولا هو السيفُ أُمضيهِ

أرسلتُ شِعري فيكم

يغزوكم بَقَوافيه

صَدعت لله فيه

بالحق والحقُّ يُرضيه

كم ظاميء لكلامي

يَرويه عَجباً فَيرويه

وكم غَليل فؤاد

بصحة القول يَشفيه

وراكبٍ لهواه

عَساه يَوماً سَيُثنيه

لعلّكم ان تَقولوا

فإنكّم أهل تَمويه

من كانَ جاهِلَ شيء

لا يَزالُ يُعاديه

هَيهاتِ بغضيَ فيكم

في الله والله يَدرِيه

وذلكَ العِلمُ عِندي

لا خيرَ فيكم ولا فِيه

معلومات عن ابن جبير الشاطبي

ابن جبير الشاطبي

ابن جبير الشاطبي

محمد بن أحمد بن جبير الكناني الأندلسي، أبو الحسين. رحالة أديب. ولد في بلنسية ونزل بشاطبة. وبرع في الأدب، ونظم الشعر الرقيق، وحذق الإقراء. وأولع بالترحل والتنقل، فزار المشرق ثلاث..

المزيد عن ابن جبير الشاطبي

نبذة عن القصيدة :

قصيدة للشاعر\ة ابن جبير الشاطبي صنفها القارئ على أنها قصيدة عامه ونوعها عموديه من بحر المجتث


حرف الشاعر

تصنيفات الدول

تصنيفات العصور

بحور الشعر

نوع القصيدة

الجنس