الديوان » العصر العباسي » بشار بن برد »

إن أمس منقبض اليدين عن الغنى

إِن أُمسِ مُنقَبِضَ اليَدَينِ عَنِ الغِنى

وَعَنِ العَدُوِّ مُخَيَّسَ الشَيطانِ

فَلَقَد أَروحُ عَلى اللِئامِ مُسَلَّطاً

ثَلِجَ المُقيلُ مُنَعَّمَ النَدمانِ

في ظِلِّ عَيشِ عَشيرَةٍ مَحمودَةٍ

تَندَى يَدي وَيُخافُ فَرطُ لِساني

أَزمانَ جِنِّيُّ الشَبابِ مُطاوِعٌ

وَإِذِ الأَميرُ عَلَيَّ مِن حَرّانِ

فَاِكحَل بِعَبدَةَ مُقلَتَيكَ مِنَ القَذى

وَبِوَشكِ رُؤيَتِها مِنَ الهَمَلانِ

فَلَقُربُ مَن تَهوى وَأَنتَ مُتَيَّمٌ

أَشفى لِدائِكَ مِن بَني مَروانِ

معلومات عن بشار بن برد

بشار بن برد

بشار بن برد

بشار بن برد بن يرجوخ العُقيلي (96 هـ - 168 هـ) ، أبو معاذ ، شاعر مطبوع. إمام الشعراء المولدين. ومن المخضرمين حيث عاصر نهاية الدولة الأموية وبداية الدولة العباسية...

المزيد عن بشار بن برد

نبذة عن القصيدة :

قصيدة للشاعر\ة بشار بن برد صنفها القارئ على أنها قصيدة عامه ونوعها عموديه من بحر الكامل


حرف الشاعر

تصنيفات الدول

تصنيفات العصور

بحور الشعر

نوع القصيدة

الجنس