الديوان » لبنان » فؤاد الخطيب »

ولست أبالي حين أصبح جثةً

ولست أبالي حين أصبح جثةً

أأكرم أم أجفى أم الذئب لي خدن

وما قيل عني أو أعد لمأتمي

فلا نظرت عينٌ ولا سمعت أذن

وإن بت تحت الترب فالترب تحته

شعوبٌ وأمصارٌ وقد نُسي الحزن

نفتش في الأعماق عنهم وطالما

تجلت لنا مدنٌ وفي طيها مدن

لعل الذي يأتي من الخلق بعدنا

سيسأل عنا من نكونُ ومن نحن

معلومات عن فؤاد الخطيب

فؤاد الخطيب

فؤاد الخطيب

شاعر نقي الديباجة، محكم المعاني من أعضاء المجمع العلمي العربي في دمشق. ولد في قرية (شحيم) قرب بيروت واستكمل دراسته في الجامعة الأميركية سنة 1904 م، وسافر إلى يافا فكان..

المزيد عن فؤاد الخطيب

نبذة عن القصيدة :

قصيدة للشاعر\ة فؤاد الخطيب صنفها القارئ على أنها قصيدة عامه ونوعها عموديه من بحر غير متوفر


حرف الشاعر

تصنيفات الدول

تصنيفات العصور

بحور الشعر

نوع القصيدة

الجنس