الديوان » العصر المملوكي » ابن الأبار البلنسي »

إن إمام الحق لا يسأم أن

إنّ إمَامَ الحَقّ لا يَسْأمُ أنْ

يُصْدِرَ عن حَقِيقَةٍ ويُورِدا

قلّدَها عن اجْتهادٍ أهْلها

يا من رأى مُجتَهِداً مُقَلِّدا

وَحَاطَها مِنْ جَانِبَيْهِ سَعْيُه

بِها مُشيداً وَلَها مُشَيِّدا

خِلافةٌ لوْ غيرُ يحيَى المُرْتَضى

بِعِبْئها رَام قياماً قَعَدا

مِن رَأيهِ سلّ حُساماً دُونها

مَا ضَرّهُ أن لمْ يكنْ مُهَنَّدا

ولمْ يدَعْ أمّةَ أحْمدٍ سُدى

حيثُ ارْتَضى لِعَهدِها مُحَمَّدا

للّهِ مَا أشرَف آثَارَهُما

في الصالِحاتِ وَالِداً وَولَدا

ما بَيْنَ هَادٍ مِنهُما ومُهتَدٍ

تَبدو كَمالاتُ الوُجودِ إذ بَدا

وكُلّما أظْلم عصْرٌ طَلَعا

فَنَوّراه قَمَراً وفَرْقَدا

وإن وَهى للملكِ ركنٌ أو هوَى

تدَاركاهُ ساعِداً وعضُدا

يا بَيعة الرّضْوانِ أوْ يا أخْتَها

هُنِّئتِ فَخراً عمرُه لن ينْفَدا

أهدى بكَ العامُ الجديدُ أملاً

بينَ يَدَيْهِ للهُدى مُجَدِّدا

واستَظهرَ الدينُ الحَنيفُ والدنَى

بمنْ ظَهيراهُ المَضاءُ والهُدى

معلومات عن ابن الأبار البلنسي

ابن الأبار البلنسي

ابن الأبار البلنسي

محمد بن عبد الله بن أبي بكر القضاعي البلنسي أبو عبد الله. من أعيان المؤرخين أديب من أهل بلنسية بالأندلس ومولده بها، رحل عنها لما احتلها الإفرنج، واستقر بتونس. فقربه..

المزيد عن ابن الأبار البلنسي

نبذة عن القصيدة :

قصيدة للشاعر\ة ابن الأبار البلنسي صنفها القارئ على أنها قصيدة عامه ونوعها عموديه من بحر الرجز


حرف الشاعر

تصنيفات الدول

تصنيفات العصور

بحور الشعر

نوع القصيدة

الجنس