الديوان » العصر الاموي » قيس بن الملوح »

لقد طفت سبعا قلت لما قضيتها

لَقَد طُفتُ سَبعاً قُلتُ لَمّا قَضَيتُها

أَلا لَيتَ هَذا لا عَلَيَّ وَلا لِيا

يُسائِلُني صَحبي فَما أَعقَلُ الَّذي

يَقولونَ مِن ذِكرٍ لِلَيلى اِعتَرانِيا

إِذا جِئتَ بابَ الشِعبِ شِعبَ اِبنِ عامِرٍ

فَأَقرِ غَزالَ الشِعبِ مِنّي سَلامِيا

وَقُل لِغَزالِ الشِعبِ هَل أَنتَ نازِلٌ

بِشِعبِكَ أَم هَل يُصبِحِ القَلبُ ثاوِيا

لَقَد زادَني الحُجّاجُ شَوقاً إِلَيكُمُ

وَقَد كُنتُ قَبلَ اليَومِ لِلحَجِّ قالِيا

وَما نَظَرَت عَيني إِلى وَجهِ قادِمٍ

مِنَ الحَجِّ إِلّا بَلَّ دَمعي رِدائِيا

معلومات عن قيس بن الملوح

قيس بن الملوح

قيس بن الملوح

قيس بن الملوح والملقب بمجنون ليلى (24 هـ / 645م - 68 هـ / 688)، شاعر غزل عربي، من المتيمين، من أهل نجد. عاش في فترة خلافة مروان بن الحكم..

المزيد عن قيس بن الملوح

نبذة عن القصيدة :

قصيدة للشاعر\ة قيس بن الملوح صنفها القارئ على أنها قصيدة عامه ونوعها عموديه من بحر الطويل


حرف الشاعر

تصنيفات الدول

تصنيفات العصور

بحور الشعر

نوع القصيدة

الجنس