الديوان » العصر الاموي » قيس بن الملوح »

وإنك لو بلغتها قولي اسلمي

وَإِنَّكَ لَو بَلَّغتَها قَولِيَ اِسلَمي

طَوَت حَزَناً وَاِرفَضَّ مِنها دُموعُها

وَبانَ الَّذي تُخفي مِنَ الشَوقِ في الحَشى

إِذا هاجَها مِنّي حَديثٌ يَروعُها

وَفاضَت فَلَم تَملِك سِوى فَيضِ عَبرَةٍ

وَقَلَّ لِباقي العَيشِ مِنها قُنوعُها

إِذا طَلَعَت شَمسُ النَهارِ فَسَلِّمي

فَآيَةُ تَسليمي عَلَيكِ طُلوعُها

بِعَشرِ تَحِيّاتٍ إِذا الشَمسُ أَشرَقَت

وَعَشرٍ إِذا اِصفَرَّت وَحانَ وُقوعُها

معلومات عن قيس بن الملوح

قيس بن الملوح

قيس بن الملوح

قيس بن الملوح والملقب بمجنون ليلى (24 هـ / 645م - 68 هـ / 688)، شاعر غزل عربي، من المتيمين، من أهل نجد. عاش في فترة خلافة مروان بن الحكم..

المزيد عن قيس بن الملوح

نبذة عن القصيدة :

قصيدة للشاعر\ة قيس بن الملوح صنفها القارئ على أنها قصيدة شوق ونوعها عموديه من بحر الطويل


حرف الشاعر

تصنيفات الدول

تصنيفات العصور

بحور الشعر

نوع القصيدة

الجنس