الديوان » العصر الاموي » قيس بن الملوح »

أيا ناعيي ليلى بجانب هضبة

أَيا ناعِيَي لَيلى بِجانِبِ هَضبَةٍ

أَما كانَ يَنعاها إِلَيَّ سِواكُما

وَيا ناعِيَي لَيلى بِجانِبِ هَضبَةٍ

فَمَن بَعدِ لَيلى لا أُمِرَّت قُواكُما

وَيا ناعِيَي لَيلى لَقَد هِجتُما لَنا

تَباريحَ نَوحٍ في الدِيارِ كِلاكُما

فَلا عِشتُما إِلّا حَليفَي مُصيبَةٍ

وَلا مُتُّما حَتّى يَطولَ بَلاكَما

وَأَسلَمَتِ الأَيّامُ فيها عَجائِباً

بِمَوتِكُما إِنّي أُحِبُّ رِداكُما

أَظُنُّكُما لا تَعلَمانِ مُصيبَتي

لَقَد حَلَّ بَينُ الوَصلِ فيما أَراكُما

معلومات عن قيس بن الملوح

قيس بن الملوح

قيس بن الملوح

قيس بن الملوح والملقب بمجنون ليلى (24 هـ / 645م - 68 هـ / 688)، شاعر غزل عربي، من المتيمين، من أهل نجد. عاش في فترة خلافة مروان بن الحكم..

المزيد عن قيس بن الملوح

نبذة عن القصيدة :

قصيدة للشاعر\ة قيس بن الملوح صنفها القارئ على أنها قصيدة عامه ونوعها عموديه من بحر الطويل


حرف الشاعر

تصنيفات الدول

تصنيفات العصور

بحور الشعر

نوع القصيدة

الجنس