الديوان » العصر الاموي » قيس بن الملوح »

أيا أبتي دعني وما قد لقيته

أَيا أَبَتي دَعني وَما قَد لَقَيتُهُ

وَلا تَلحَ مَحزونَ الفُؤادِ سَقيما

عَديمَ التَشَكّي باكِيَ العَينِ ساهِراً

حَليفَ الأَسى لِلِاِصطِبارِ عَديما

كَلِفتُ بِها حَتّى أَذابَنِيَ الهَوى

وَصَيَّرَ عَظمي بِالغَرامِ رَميما

يَقولُ أَبي يا قَيسُ عِندي خِلافُها

وَأَكثَرُ مِنها بَهجَةً وَنَعيما

ذي أُمُّها كانَت مِنَ الرومِ أَصلُها

وَقَصدي أَنا أَصلٌ يَكونُ كَريما

رَضيتُ الَّذي قَد عيتَ يا أَبَتي بِها

وَدَع أَصلَها بَينَ النِساءِ ذَميما

معلومات عن قيس بن الملوح

قيس بن الملوح

قيس بن الملوح

قيس بن الملوح والملقب بمجنون ليلى (24 هـ / 645م - 68 هـ / 688)، شاعر غزل عربي، من المتيمين، من أهل نجد. عاش في فترة خلافة مروان بن الحكم..

المزيد عن قيس بن الملوح

نبذة عن القصيدة :

قصيدة للشاعر\ة قيس بن الملوح صنفها القارئ على أنها قصيدة عامه ونوعها عموديه من بحر الطويل


حرف الشاعر

تصنيفات الدول

تصنيفات العصور

بحور الشعر

نوع القصيدة

الجنس