الديوان » العصر الاموي » قيس بن الملوح »

أأعقر من جرا كريمة ناقتي

أَأَعقَرَ مَن جَرّا كَريمَةَ ناقَتي

وَوَصلِيَ مَفروشٌ لِوَصلِ مُنازِلِ

إِذا جاءَ قَعقَعنَ الحُلِيَّ وَلَم أَكُن

إِذا جِئتُ أَرضي صَوتَ تِلكَ الخَلاخِلِ

وَلَم تُغنِ سيجانُ العِراقَينِ نَقرَةً

وَرُقشُ القَلَنسى بِالرِجالِ الأَطاوِلِ

وَلَم تُغنِ عَنّي بُردَتي وَتَجَمُّلي

وَقَومي وَنَسلي مِن كِرامٍ أَفاضِلِ

مَتى ما اِنتَضَلنا بِالسِهامِ نَضَلتُهُ

وَإِن نَرمِ رَشقاً عِندَها فَهوَ ناضِلي

وَإِنِّيَ مِن إِعراضِها مُتَأَلِّمٌ

قَليلُ العَزا وَالصَدُّ لا شَكَّ قاتِلي

معلومات عن قيس بن الملوح

قيس بن الملوح

قيس بن الملوح

قيس بن الملوح والملقب بمجنون ليلى (24 هـ / 645م - 68 هـ / 688)، شاعر غزل عربي، من المتيمين، من أهل نجد. عاش في فترة خلافة مروان بن الحكم..

المزيد عن قيس بن الملوح

نبذة عن القصيدة :

قصيدة للشاعر\ة قيس بن الملوح صنفها القارئ على أنها قصيدة عامه ونوعها عموديه من بحر الطويل


حرف الشاعر

تصنيفات الدول

تصنيفات العصور

بحور الشعر

نوع القصيدة

الجنس