الديوان » العصر الاموي » قيس بن الملوح »

أقول وقد صاح ابن دأية غدوة

أَقولُ وَقَد صاحَ اِبنُ دَأيَةَ غُدوَةً

بِبُعدِ النَوى لا أَخطَأَتكَ الشَبائِكُ

أَفي كُلِّ يَومٍ رائِعي أَنتَ رَوعَةً

بِبَينونَةِ الأَحبابِ إِلفُكَ فارِكُ

وَلا بِضتَ في خَضراءَ ما عِشتَ بَيضَةً

وَضاقَت بِرَحبَيها عَلَيكَ المَسالِكُ

وَفارَقتَ أُمَّ الأَفرُخِ السوءِ عَن قِلىً

وَناحَت عَلى اِبنَيكَ الضَروسُ المُماحِكُ

وَأَصبَحتَ مِن بَينِ الأَحِبَّةِ هالِكاً

كَما أَنا مِن بَينِ الأَحِبَّةِ هالِكُ

معلومات عن قيس بن الملوح

قيس بن الملوح

قيس بن الملوح

قيس بن الملوح والملقب بمجنون ليلى (24 هـ / 645م - 68 هـ / 688)، شاعر غزل عربي، من المتيمين، من أهل نجد. عاش في فترة خلافة مروان بن الحكم..

المزيد عن قيس بن الملوح

نبذة عن القصيدة :

قصيدة للشاعر\ة قيس بن الملوح صنفها القارئ على أنها قصيدة عامه ونوعها عموديه من بحر الطويل


حرف الشاعر

تصنيفات الدول

تصنيفات العصور

بحور الشعر

نوع القصيدة

الجنس