الديوان » العصر الاموي » قيس بن الملوح »

فما رحمت يوم التفرق مهجتي

فَما رَحِمَت يَومَ التَفَرُّقِ مُهجَتي

وَقَد كادَ يَبكي رَحمَةً لي بَعيرُها

وَلا لي رَثَت لَمّا شَكَوتُ صَبابَتي

وَلا أَطفَأَت ناراً يُشَبُّ زَفيرُها

وَإِنّي مِنَ البَلوى أَسيرُ صَبابَةٍ

وَزادَت بِيَ البَلوى يَكُرُّ مُرورُها

فَلا تَعذِلوني تَكسِبونَ خَطيئَتي

فَحالَةُ مِثلي لِلمَماتِ مَصيرُها

معلومات عن قيس بن الملوح

قيس بن الملوح

قيس بن الملوح

قيس بن الملوح والملقب بمجنون ليلى (24 هـ / 645م - 68 هـ / 688)، شاعر غزل عربي، من المتيمين، من أهل نجد. عاش في فترة خلافة مروان بن الحكم..

المزيد عن قيس بن الملوح

نبذة عن القصيدة :

قصيدة للشاعر\ة قيس بن الملوح صنفها القارئ على أنها قصيدة فراق ونوعها عموديه من بحر الطويل


حرف الشاعر

تصنيفات الدول

تصنيفات العصور

بحور الشعر

نوع القصيدة

الجنس