الديوان » العصر العباسي » العباس بن الأحنف »

قد خفت أن لا أراكم آخر الأبد

قَد خِفتُ أَن لا أَراكُم آخِرَ الأَبَدِ

وأَن أَموتَ بِهذا الشَوقِ وَالكَمَدِ

المَوتُ يا فَوزُ خَيرٌ لي وَأَروَحُ لي

مِن أَن أَعيشَ حَليفَ الهَمِّ وَالسَهَدِ

لمّا أَتاني كِتابٌ مِنكِ يا سَكَني

جَعَلتُه شَبَهَ التَعويذِ في عَضُدي

يا فَوزُ يا زَهَرَةَ الدُنيا وَزينَتَها

أَنضَجتِ قَلبي وَأَلبَستِ الهَوى كَبِدي

ما ضَرَّ قَوماً وَطِئتِ اليَومَ أَرضَهُمُ

أَن لا يَرَوا ضَوءَ شَمسٍ آخِرَ الأَبَدِ

مَن جَاوَرَتهُ جَرى بِالسَعدِ طَالِعُهُ

وَمَن رَآها فَلَن يَخشَى الرَمَدِ

أَمسَت بِيَثرِبَ لا يَأتي لَها خَبَرٌ

وَلا إِذا حَجَّ بَعضُ الناسِ مِن بَلَدي

إِنّي أُعيذُكُمُ أَن تَطلُبوا بِدَمي

يا أَهلَ يَثرِبَ أَهلَ النُسكِ وَالرَشَدِ

تَتَبَّعَ الحُبُّ روحي في مَسالِكِهِ

حَتّى جَرى الحُبُّ مَجرى الروحِ في الجَسَدِ

معلومات عن العباس بن الأحنف

العباس بن الأحنف

العباس بن الأحنف

العباس بن الأحنف بن الأسود الحنفي اليمامي، أبو الفضل. شاعر غزل رقيق، قال فيه البحتري: أغزل الناس. أصله من اليمامة (في نجد) وكان أهله في البصرة، وبها مات أبوه. ونشأ هو..

المزيد عن العباس بن الأحنف

نبذة عن القصيدة :

قصيدة للشاعر\ة العباس بن الأحنف صنفها القارئ على أنها قصيدة شوق ونوعها عموديه من بحر البسيط


حرف الشاعر

تصنيفات الدول

تصنيفات العصور

بحور الشعر

نوع القصيدة

الجنس