الديوان » العصر العباسي » ابن المعتز »

قضى وطرا من لذة ونعيم

قَضى وَطَراً مِن لِذَّةٍ وَنَعيمِ

وَساقٍ وَجُلّاسٍ وَماءِ كُرومِ

وَمُصطَبِحٍ لِلراحِ لَمّا أَدارَها

قَرَنتُ يَدي مِن كَأسِها بِنَديمِ

فَقُلتُ لَهُ لَستَ الَّذي كُنتَ مَرَّةً

سِوى رَجُلٍ باقي السَماحِ كَريمِ

سَلامٌ عَلى اللَذّاتِ وَاللَهوِ وَالصِبا

سَلامُ وَداعٍ لا سَلامَ قُدومِ

هَنَتكَ أَميرَ المُؤمِنينَ سَلامَةٌ

بِرُغمِ عَدوٍّ في الحَديدِ كَظيمِ

وَثَبتَ إِلَيهِ وَثبَةً أَسَدِيَّةً

طَوَت خَبَراً وَاِستَأثَرَت بِعُلومِ

وَما راعَهُ إِلّا أَسُنَّةُ عَسكَرٍ

كَظُلمَةِ لَيلٍ نُقِّبَت بِنُجومِ

كَأَنَّ سُلَيمانَ النَبِيَّ أَطارَهُ

بِحَنّانَةٍ تَنضو الرِياحَ عَقيمِ

وَيُمناكَ مُفتاحِ الفُتوحِ وَما حَنَت

عَلى قَلَمٍ إِلّا لِكَشفِ هُمومِ

معلومات عن ابن المعتز

ابن المعتز

ابن المعتز

عبد الله بن محمد المعتز بالله ابن المتوكل ابن المعتصم ابن الرشيد العباسي، أبو العباس. الشاعر المبدع، خليفة يوم وليلة، ولد في بغداد، وأولع بالأدب، فكان يقصد فصحاء الأعراب ويأخذ..

المزيد عن ابن المعتز

نبذة عن القصيدة :

قصيدة للشاعر\ة ابن المعتز صنفها القارئ على أنها قصيدة عامه ونوعها عموديه من بحر الطويل


حرف الشاعر

تصنيفات الدول

تصنيفات العصور

بحور الشعر

نوع القصيدة

الجنس