الديوان » العصر العباسي » ابن المعتز »

سلام على غير الديار البسابس

سَلامٌ عَلى غَيرِ الدِيارِ البَسابِسِ

وَدِمنَةِ رَبعٍ قَد تَغَيَّرَ دارِسِ

وَهَبتُ سَلامي ما حَيَيتُ لَمَجلِسٍ

عَلى قَصرِ بِسطامٍ أَميرِ المَجالِسِ

مُطِلٍّ عَلى رَوضٍ أَنيقٍ كَأَنَّهُ

مَقادِمُ خُضرٌ فَوقَ فُرشِ عَرائِسِ

وَكَم فيهِ مِن قُمريِّ عودٍ مُغَرَّدٍ

وَمِن كارِعٍ في كَأسِهِ غَيرَ حابِسِ

وَكَم فيهِ مِن حَيٍّ مَليحٍ مُراسِلٍ

بِعَينَيهِ فيما شِئتَ غَيرَ مُماكِسِ

جَريءٍ عَلى رُقّابِهِ وَغُيورِه

ضَحوكٍ إِلى أَحبابِهِ غَيرَ عابِسِ

تَزَوَّدتُ مِنهُ نَظرَةً لي مُطيعَةً

أَراحَت فُؤادي مِن حَديثِ الوَساوِسِ

يُديرُ عَلينا قَهوَةً بابِليَّةً

أَدامَ عَلَيها الخَزنَ دُهقانُ فارِسِ

إِذا غَرَبَت مِن دَنِّها اِستَبدَلَت بِهِ

قَميصَ زُجاجٍ مِن جَميعِ المَلابِسِ

صَفَت فَبَكى وَالطُرفُ لا يَستَبينُها

وَيَرجِعُ مَحسوراً بِخَيبَةِ آيِسِ

وَما نالَ مِنها فَهوَ مِنهُ كَمُدَّعٍ

حَقائِقَ أَمرٍ غامِسٍ بِالنَفائِسِ

معلومات عن ابن المعتز

ابن المعتز

ابن المعتز

عبد الله بن محمد المعتز بالله ابن المتوكل ابن المعتصم ابن الرشيد العباسي، أبو العباس. الشاعر المبدع، خليفة يوم وليلة، ولد في بغداد، وأولع بالأدب، فكان يقصد فصحاء الأعراب ويأخذ..

المزيد عن ابن المعتز

نبذة عن القصيدة :

قصيدة للشاعر\ة ابن المعتز صنفها القارئ على أنها قصيدة عامه ونوعها عموديه من بحر الطويل


حرف الشاعر

تصنيفات الدول

تصنيفات العصور

بحور الشعر

نوع القصيدة

الجنس