الديوان » العصر العباسي » ابن المعتز »

لا عذر للعاذل في الكاس

لا عُذرَ لِلعاذِلِ في الكاسِ

فَما أَرى في الكاسِ مِن باسِ

وَيلي مِنَ الناسِ وَمِن لَومِهِم

ما لَقِيَ الناسُ مِنَ الناسِ

مُهَفهَفِ الخَصرِ هَضيمِ الحَشا

مُشَوَّقٍ بِالوَعدِ مَكّاسِ

وَقامَ في العاتِقِ مَنديلُهُ

يُديرُ كَأساً بَينَ جُلّاسِ

وَيَدخُلُ الآذانَ مِن أَمسِهِ

مِن تَحتِ إِكليلٍ مِنَ الآسِ

وَشَمَّرَ الذَيلَ إِلى خَصرِهِ

وَحَثَّنا بِالرَطلِ وَالكاسِ

وَطالَما عَذَّبَني هَجرُهُ

وَوَكَّلَ القَلبَ بِوِسواسِ

لَمّا أَتَتني رُسُلُه بِالرِضا

أُنسيتُ ما مَرَّ عَلى راسي

وَلَم أَزَل وَاللَيلُ سُترٌ لَنا

مِن دونِ رُقابٍ وَحُرّاسِ

أَشكو إِلى غَمزَةِ عَينَيهِ ما

قاسَيتُهُ مِن قَلبِهِ القاسي

في لَيلَةٍ ما مِثلَها لَيلَةٌ

لَستُ لَها ما عِشتُ بِالناسي

معلومات عن ابن المعتز

ابن المعتز

ابن المعتز

عبد الله بن محمد المعتز بالله ابن المتوكل ابن المعتصم ابن الرشيد العباسي، أبو العباس. الشاعر المبدع، خليفة يوم وليلة، ولد في بغداد، وأولع بالأدب، فكان يقصد فصحاء الأعراب ويأخذ..

المزيد عن ابن المعتز

نبذة عن القصيدة :

قصيدة للشاعر\ة ابن المعتز صنفها القارئ على أنها قصيدة عامه ونوعها عموديه من بحر السريع


حرف الشاعر

تصنيفات الدول

تصنيفات العصور

بحور الشعر

نوع القصيدة

الجنس