الديوان » العصر العباسي » ابن المعتز »

ألا أيها الربع الذي عطل الدهر

أَلا أَيُّها الرَبعُ الَّذي عَطَّلَ الدَهرُ

عَفاكَ بُكائي فيكَ لَم يَعفُكَ القَطرُ

خَليلَيَّ إِن لَم تُسعِداني عَلى البُكا

فَلا تُكثِرا لَومي فَكَم يَصبِرُ الصَبرُ

سَقى اللَهُ شَمساً بِالمُخَرَّمِ دارُها

يَهونُ عَلَيها مِنِّيَ العَتبُ وَالهَجرُ

جَلَتها عَلَينا الريحُ بَينَ كَواعِبٍ

وَقَد كَتَمَتهُنَّ المَقانِعُ وَالأُزرُ

فَأَبدَت لَنا كَشحاً هَضيماً عَلى نَقاً

وَرُمّانَ صَدرٍ ما لِيانِعِهِ هَصرُ

أَبى اللَهُ إِلّا كُلَّ ما سَرَّ أَحمَداً

وَلِلحاسِدينَ الرُغمُ وَالجَدعُ وَالعَثرُ

بِهِ قَرَّتِ الدُنيا وَفاضَ خَراجُها

عَلى المَلكِ فَاِستَغنى وَأَمكَنَهُ القَهرُ

وَلَولاهُ دَرَّت بِالسُيوفِ وَبِالقَنا

لِقاحٌ مَعَ الهَيجاءِ أَطيارُها حُمرُ

معلومات عن ابن المعتز

ابن المعتز

ابن المعتز

عبد الله بن محمد المعتز بالله ابن المتوكل ابن المعتصم ابن الرشيد العباسي، أبو العباس. الشاعر المبدع، خليفة يوم وليلة، ولد في بغداد، وأولع بالأدب، فكان يقصد فصحاء الأعراب ويأخذ..

المزيد عن ابن المعتز

نبذة عن القصيدة :

قصيدة للشاعر\ة ابن المعتز صنفها القارئ على أنها قصيدة عتاب ونوعها عموديه من بحر الطويل


حرف الشاعر

تصنيفات الدول

تصنيفات العصور

بحور الشعر

نوع القصيدة

الجنس