الديوان » العصر العباسي » ابن المعتز »

أضاف إلي الليل طول تفكر

أَضافَ إِلَيَّ اللَيلُ طولَ تَفَكُّرِ

وَهَمّاً مَتى يُستَمطَرِ الدَمعُ يَقطُرُ

وَقالَ الغَواني قَد تَنَكَّرتَ بَعدَنا

وَهَل دامَ ذو عَهدٍ فَلَم يَتَنَكَّرِ

تَعاوَدَتِ الأَسقامُ جِسمي فَلَم تَدَع

لِعُوّادِهِ غَيرَ القَميصِ المُزَرَّرِ

أَلا رُبَّ كَأسٍ قَد سَبَقتُ لِشُربِها

صَباحاً كَبازٍ هَمَّ بِالنَهضِ أَقمَرِ

وَقَد صَغَتِ الجَوزاءُ حَتّى كَأَنَّها

وَراءَ نُجومٍ هاوِياتٍ وَغُوَّرِ

صُنوجٌ عَلى رَقّاصَةٍ قَد تَمايَلَت

لِتُلهِيَ شَرباً بَينَ دُفٍّ وَمِزهَرِ

وَقُلتُ لِساقِ الراحِ لا تَعقِرَنَّها

بِماءٍ وَأَحزاناً بِصِرفِكَ فَاِعقِرِ

وَلا تَسقِنيها بِنتَ عامٍ فَإِنَّها

كَما هِيَ في عُنقودِها لَم تَغَيَّرِ

قَريبَةُ عَهدٍ بِالغُصونِ وَبِالثَرى

وَبِالشُربِ مِن ماءِ الفُراتِ المُفَجَّرِ

وَلَيلٍ مُوَشّى بِالنُجومِ صَدَعتُهُ

إِلى صُبحِهِ صَدعَ الرِداءِ المُحَبَّرِ

وَيا حاسِداً يَكوي التَلَهُّفُ قَلبَهُ

إِذا ما رَآهُ عادِياً وَسطَ عَسكَرِ

تَصَفَّح بَني الدُنيا فَهَل فيهُمُ لَهُ

نَظيرٌ تَراهُ وَاِجتَهِد وَتَفَكَّرِ

معلومات عن ابن المعتز

ابن المعتز

ابن المعتز

عبد الله بن محمد المعتز بالله ابن المتوكل ابن المعتصم ابن الرشيد العباسي، أبو العباس. الشاعر المبدع، خليفة يوم وليلة، ولد في بغداد، وأولع بالأدب، فكان يقصد فصحاء الأعراب ويأخذ..

المزيد عن ابن المعتز

نبذة عن القصيدة :

قصيدة للشاعر\ة ابن المعتز صنفها القارئ على أنها قصيدة عامه ونوعها عموديه من بحر الطويل


حرف الشاعر

تصنيفات الدول

تصنيفات العصور

بحور الشعر

نوع القصيدة

الجنس