الديوان » العصر العباسي » ابن المعتز »

يا عاذلي في ليله ونهاره

عدد الأبيات : 6

طباعة مفضلتي

يا عاذِلي في لَيلِهِ وَنَهارِهِ

خَلِّ الهَوى يَكوي المُحِبَّ بِنارِهِ

وَيحَ المُتَيَّمِ وَيحَهُ ماذا عَلى

عُذّالِهِ مِن ذَنبِهِ أَو عارِه

يا حُسنَ أَحمَدَ إِذ غَدا مُتَشَمِّراً

في قُرطَقٍ يَمشي بِكَأسِ عُقارِه

وَالغُصنُ في أَثوابِهِ وَالدُرُّ في

فَمِهِ وَجيدُ الظَبيِ في أَزرارِه

لَكِنَّهُ قاسٍ كَذوبٌ وَعدُهُ

نائي المَزارِ عَلى دُنوِّ جِوارِه

ما كانَ أَحذَقَني بِهُجرَةِ مِثلِهِ

لَولا مَلاحَةُ خَدِّهِ وَعِذارِه

معلومات عن ابن المعتز

ابن المعتز

ابن المعتز

عبد الله بن محمد المعتز بالله ابن المتوكل ابن المعتصم ابن الرشيد العباسي، أبو العباس. الشاعر المبدع، خليفة يوم وليلة، ولد في بغداد، وأولع بالأدب، فكان يقصد فصحاء الأعراب ويأخذ..

المزيد عن ابن المعتز

تصنيفات القصيدة