الديوان » العصر العباسي » ابن المعتز »

خليلي قد طاب الشراب المبرد

خَليلَيَّ قَد طابَ الشَرابُ المُبَرَّدُ

وَقَد عُدتُ بَعدَ الشَكِّ وَالعودُ أَحمَدُ

فَهاتا عُقاراً في قَميصِ زُجاجَةٍ

كَياقوتَةٍ في دُرَّةٍ تَتَوَقَّدُ

يَصوغُ عَليها الماءُ شُبّاكَ فِضَّةٍ

لَها حَلَقٌ بيضٌ تَحَلُّ وَتُعقَدُ

وَغَنّى لَنا في جَوفِها حَبَشِيَّةٌ

عَلَيها سَراويلٌ مِنَ الماءِ مُجسَدُ

فَظاهِرُها حِلمٌ صَبورٌ عَلى الأَذى

وَباطِنُها جَهلٌ يَقومُ وَيَقعُدُ

وَلَمّا جَنَيناها قِطافاً رَويَّةً

تَذوبُ إِذا مَسَّت عَناقيدَها اليَدُ

معلومات عن ابن المعتز

ابن المعتز

ابن المعتز

عبد الله بن محمد المعتز بالله ابن المتوكل ابن المعتصم ابن الرشيد العباسي، أبو العباس. الشاعر المبدع، خليفة يوم وليلة، ولد في بغداد، وأولع بالأدب، فكان يقصد فصحاء الأعراب ويأخذ..

المزيد عن ابن المعتز

نبذة عن القصيدة :

قصيدة للشاعر\ة ابن المعتز صنفها القارئ على أنها قصيدة غزل ونوعها عموديه من بحر الطويل


حرف الشاعر

تصنيفات الدول

تصنيفات العصور

بحور الشعر

نوع القصيدة

الجنس