الديوان » العصر العباسي » ابن المعتز »

ومشمولة قد طال بالقفص حبسها

وَمَشمولَةٍ قَد طالَ بِالقَفصِ حَبسُها

حَكَت نارَ إِبراهيمَ في اللَونِ وَالبَردِ

حَطَطنا إِلى خَمّارِها بَعدَ هَجعَةٍ

رِحالَ مَطايا لَم تَزَل يَومَها تَخدي

مُلوكٌ لِلَذّاتِ الشَبابِ تَواضَعوا

وَلَم يَحلِفوا فيها بِذَمٍّ وَلا حَمدِ

فَباتوا لَدى الخُمارِ في بَيتِ حانَةٍ

وَأَخلوا قُصوراً بِالرُصافَةِ وَالحَدِّ

وَدامَ عَلَيهُم بِالمُدامِ مُمَنطَقٌ

بِزُنّارِهِ حُلو الشَمائِلِ وَالقَدِ

يَمُجُّ سُلافَ الخَمرِ في عَسجَديَّةٍ

تَوَهُّجُ في يُمناهُ كَالكَوكَبِ الفَردِ

مُحَفَّرَةٍ فيها تَصاويرُ فارِسٍ

وَكِسرى غَريقٌ حَولُهُ خِرَقُ الجُندِ

معلومات عن ابن المعتز

ابن المعتز

ابن المعتز

عبد الله بن محمد المعتز بالله ابن المتوكل ابن المعتصم ابن الرشيد العباسي، أبو العباس. الشاعر المبدع، خليفة يوم وليلة، ولد في بغداد، وأولع بالأدب، فكان يقصد فصحاء الأعراب ويأخذ..

المزيد عن ابن المعتز

نبذة عن القصيدة :

قصيدة للشاعر\ة ابن المعتز صنفها القارئ على أنها قصيدة عامه ونوعها عموديه من بحر الطويل


حرف الشاعر

تصنيفات الدول

تصنيفات العصور

بحور الشعر

نوع القصيدة

الجنس