الديوان » العصر العباسي » ابن المعتز »

فتنتنا السلافة العذراء

عدد الأبيات : 5

طباعة مفضلتي

فَتَنَتنا السُلافَةُ العَذراءُ

فَلَها وُدُّ نَفسِهِ وَالصَفاءُ

روحُ دَنٍّ لَها مِنَ الكَأسِ جِسمٌ

فَهيَ فيهِ كَالنارِ وَهوَ هَواءُ

وَإِذا مَجَّتِ الأَباريقُ بِالمُز

نِ بِها شائِبٌ وَشابَ الماءُ

وَكَأَنَّ الحَبابَ إِذ مَزَجوها

وَردَةٌ فَوقَ دُرَّةٍ بَيضاءُ

وَكَأَنَّ الَّذي يَشُمُّ ثَراها

كَوكَباً كَفُّهُ عَلَيهِ سَماءُ

معلومات عن ابن المعتز

ابن المعتز

ابن المعتز

عبد الله بن محمد المعتز بالله ابن المتوكل ابن المعتصم ابن الرشيد العباسي، أبو العباس. الشاعر المبدع، خليفة يوم وليلة، ولد في بغداد، وأولع بالأدب، فكان يقصد فصحاء الأعراب ويأخذ..

المزيد عن ابن المعتز

تصنيفات القصيدة