الديوان » العصر الاموي » جميل بثينة »

أنخت جديلا عند بثنة ليلة

أَنَختُ جَديلاً عِندَ بَثنَةَ لَيلَةً

وَيَوماً أَطالَ اللَهُ رَغمَ جَديلِ

أَلَيسَ مُناخُ النِضوِ يَوماً وَلَيلَةً

لِبَثنَةَ فيما بَينَنا بِقَليلِ

بُثَينَ سَليني بَعضَ مالي فَإِنَّما

يُبَيِّنُ عِندَ المالِ كُلُّ بَخيلِ

وَإِنّي وَتَكراري الزِيارَةَ نَحوَكُم

لَبَينَ يَدَي هَجرٍ بُثَينَ طَويلِ

فَيا لَيتَ شِعري هَل تَقولينَ بَعدَنا

إِذا نَحنُ أَزمَعنا غَداً لِرَحيلِ

أَلا لَيتَ أَيّاماً مَضينَ رَواجِعٌ

وَلَيتَ النَوى قَد ساعَدَت بِجَميلِ

معلومات عن جميل بثينة

جميل بثينة

جميل بثينة

جميل بن معمر هو جميل بن عبد الله بن مَعْمَر العُذْري القُضاعي"ويُكنّى أبا عمرو (ت. 82 هـ/701 م) شاعر ومن عشاق العرب المشهورين. كان فصيحًا مقدمًا جامعًا للشعر والرواية. وكان..

المزيد عن جميل بثينة

نبذة عن القصيدة :

قصيدة للشاعر\ة جميل بثينة صنفها القارئ على أنها قصيدة شوق ونوعها عموديه من بحر الطويل


حرف الشاعر

تصنيفات الدول

تصنيفات العصور

بحور الشعر

نوع القصيدة

الجنس