الديوان » العصر الاموي » جميل بثينة » رسم دار وقفت في طلله

عدد الابيات : 13

طباعة

رَسمِ دارٍ وَقَفتُ في طَلَلِه

كُدتُ أَقضي الغَداةَ مِن جَلَلِه

موحِشاً ما تَرى بِهِ أَحَداً

تَنتَسِجُ الريحُ تُربَ مُعتَدِلِه

وَصَريعاً مِنَ الثُمامِ تَرى

عارِماتِ المَدَبِّ في أَسَلِه

بَينَ عَلياءِ وابِشٍ فَبُلِيٍّ

فَالغَميمِ الَّذي إِلى جَبَلِه

واقِفاً في دِيارِ أُمُّ حُسَينٍ

مِن ضُحى يَومِهِ إِلى أُصُلِه

يا خَليلَيَّ إِنَّ أُمَّ حُسَينٍ

حينَ يَدنو الضَجيعُ مِن عَلَلِه

رَوضَةٌ ذاتُ حَنوَةٍ وَخُزامى

جادَ فيها الرَبيعُ مِن سَبَلِه

بَينَما هُنَّ بِالأَراكِ مَعاً

إِذ بَدا راكِبٌ عَلى جَمَلِه

فَتَأَطَّرنَ ثُمَّ قُلنَ لَها

أَكرِميهِ حُيِّيتِ في نُزُلِه

فَظَلِلنا بِنِعمَةٍ وَاِتَّكَأنا

وَشَرِبنا الحَلالَ مِن قُلَلِه

قَد أَصونُ الحَديثَ دونَ أَخٍ

لا أَخافُ الأَذاةَ مِن قِبَلِه

غَيرَ ما بِغضَةٍ وَلا لِاِجتِنابٍ

غَيرَ أَنّي أَلَحتُ مِن وَجَلِه

وَخَليلٍ صافَيتُ مُرضيّاً

وَخَليلٍ فارَقتُ مِن مَلَلِه

نبذة عن القصيدة

المساهمات


معلومات عن جميل بثينة

avatar

جميل بثينة حساب موثق

العصر الاموي

poet-jamil-buthaina@

120

قصيدة

6

الاقتباسات

214

متابعين

جميل بن معمر هو جميل بن عبد الله بن مَعْمَر العُذْري القُضاعي"ويُكنّى أبا عمرو (ت. 82 هـ/701 م) شاعر ومن عشاق العرب المشهورين. كان فصيحًا مقدمًا جامعًا للشعر والرواية. وكان ...

المزيد عن جميل بثينة

اقتراحات المتابعة

أضف شرح او معلومة