الديوان » العصر الايوبي » ابن سناء الملك »

رأيت الرضي وما ناله

رأَيت الرَّضيَّ وما ناله

وما سَلَبَ الدَّهرُ من بهجته

غدا خارجياً على قَوْمِه

فما وُفِّق العِلْقُ في خَرْجَته

وقَد جَارَ بغْياً على صَحْبِه

فغرَّقه البغيُ في لُجَّته

فكان يقود على نفسه

فصار يقودُ على زَوْجَتهِ

وكَيفَ يغار عَلى عُرسه

فتىً لا يَغَار على مُهجته

ولا بأْسَ بالتَّيسِ أَن يستعير

قُروناً على الرأْس من نَعْجَتِه

فأَشبَعَنا الله مَنْ هَجْوِه

وجوَّعنا الله من عجَّته

معلومات عن ابن سناء الملك

ابن سناء الملك

ابن سناء الملك

هبة الله بن جعفر بن سناء الملك أبي عبد الله محمد بن هبة الله السعدي، أبو القاسم، القاضي السعيد. شاعر، من النبلاء. مصري المولد والوفاة. كان وافر الفضل، رحب النادي،..

المزيد عن ابن سناء الملك

نبذة عن القصيدة :

قصيدة للشاعر\ة ابن سناء الملك صنفها القارئ على أنها قصيدة عامه ونوعها عموديه من بحر المتقارب


حرف الشاعر

تصنيفات الدول

تصنيفات العصور

بحور الشعر

نوع القصيدة

الجنس