الديوان » العصر الايوبي » ابن سناء الملك »

أعملوا في هجوه الفكرا

أَعْمِلوا في هَجْوه الفِكَرَا

واجْعلُوا أَخبارَه سَمَرا

وانظموا من هجوه بَعَرا

لا أُسمِّي هجوَه دُرَرَا

واملئُوا أَصْداغَه قَلقاً

وافْتَحوا أَجْفانَه سَهَرا

وانْظُرُوه تَنْظُروه عَجَباً

تَجدُوه الكَلبَ والبَشَرا

طلعَةٌ بل عَوْرةٌ كُشِفت

فأَرَتْنا العَارَ والعَورَا

وفمٌ كالحشِّ يَنفحُنا

بحديثٍ مثلِ أَلْفِ خَرا

إِن تَكُنْ عَيْنٌ له عُورةٌ

فهو منها الدَّهرَ ليس يَرى

فله عينٌ بسَوْءَته

تلك عينُ تطلب الأَثرا

ما رأَيْنَا قبلَه ذَكَرا

يشتهي أَن يأْكُلَ الذَّكَرا

لا تغيظوا شاعراً أَبداً

واحذروا من أَلْسُن الشُّعَرا

معلومات عن ابن سناء الملك

ابن سناء الملك

ابن سناء الملك

هبة الله بن جعفر بن سناء الملك أبي عبد الله محمد بن هبة الله السعدي، أبو القاسم، القاضي السعيد. شاعر، من النبلاء. مصري المولد والوفاة. كان وافر الفضل، رحب النادي،..

المزيد عن ابن سناء الملك

نبذة عن القصيدة :

قصيدة للشاعر\ة ابن سناء الملك صنفها القارئ على أنها قصيدة عامه ونوعها عموديه من بحر المديد


حرف الشاعر

شُعراء مميزون

تصنيفات الدول

تصنيفات العصور

بحور الشعر

نوع القصيدة

الجنس