الديوان » العصر المملوكي » ابن الوردي »

دعاني بعدكم قوم وقالوا

دعاني بعدَكُمْ قومٌ وقالوا

ليَهْنِكَ شهرةً في العالمينا

أتحلفُ لا تنوبُ لمنْ سواهُ

فقلتُ نعمْ وغلَّظْتُ اليمينا

أروني مثلَهُ لأنوبَ عنهُ

فإني قَدْ عدمْتُ لهُ القرينا

إمامٌ عندَهُ للفضلِ سوقٌ

أرى فرضاً محبتَهُ ودينا

وما وحدي فُجعْتُ بهِ ولكنْ

لقدْ عمَّ البريَّةَ أجمعينا

تملَّيْنا بأنعمِهِ زمانا

وعشْنا في مكارمِهِ سنينا

أعادَ اللهُ دولتَهُ قريباً

وجازاهُ جزاءَ المحسنينا

معلومات عن ابن الوردي

ابن الوردي

ابن الوردي

عمر بن مظفر بن عمر بن محمد ابن أبي الفوارس، أبو حفص، زين الدين ابن الوردي المعرّي الكندي. شاعر، أديب، مؤرخ. ولد في معرة النعمان (بسورية) وولي القضاء بمنبج، وتوفي بحلب...

المزيد عن ابن الوردي

نبذة عن القصيدة :

قصيدة للشاعر\ة ابن الوردي صنفها القارئ على أنها قصيدة مدح ونوعها عموديه من بحر الوافر


حرف الشاعر

تصنيفات الدول

تصنيفات العصور

بحور الشعر

نوع القصيدة

الجنس