الديوان » العصر الايوبي » ابن سناء الملك »

شاب فيه العذار فازددت عجباً

عدد الأبيات : 6

طباعة مفضلتي

شاب فيه العِذَارُ فازددت عُجباً

لصباحٍ بدا بأَوّلِ لَيْلِ

خَافَ مَيْليَ عَنْه فكانَ عَليْهِ

وقليلٌ لهُ انحرافِي وَميْلِي

واقتضى الشَّيْبُ مِنْه مقْلُوبُ جُودِي

مِثْلَ ما طابَ منه تصحيفُ نَيْلي

جاءَ في غَيْر وقْتِه ذلك ال

شَّيبُ فغطَّاهُ ثوبُ لَثْمِي بِذيْل

ولقد زَادَهُ جَمالاً وحُسْناً

زَادَ نُوْحِي من الغَرامِ وَوَيْلِي

ولقد طَفَّل المشيبُ فقُلنا

أَحسنَ الطِّفْلَ ذا المشيبُ الطُفَيلي

معلومات عن ابن سناء الملك

ابن سناء الملك

ابن سناء الملك

هبة الله بن جعفر بن سناء الملك أبي عبد الله محمد بن هبة الله السعدي، أبو القاسم، القاضي السعيد. شاعر، من النبلاء. مصري المولد والوفاة. كان وافر الفضل، رحب النادي،..

المزيد عن ابن سناء الملك

تصنيفات القصيدة