الديوان » العصر الايوبي » ابن سناء الملك »

يا عاذلي أين سمعي منك والعذل

يا عَاذِلي أَيْن سمعي منك والعذلُ

أَسْلُوه كلا وطرفٍ زانَه الكَحَلُ

إِنْ هِمْتُ وجْداً فما قلبي بأَوَّل مَن

أَوْرت به الوَجناتُ الحُمرُ والمُقل

حَدِّث بذكر صَباباتي ولا عجبٌ

أَنَا الَّذي بغرامي يُضرَبُ المثَل

يمشي فَتَفْعل في العشَّاقِ قَامتُه

ما ليس تفْعلُه العسَّالَةُ الذُّبُل

أَزْرَى على الظَّبي طَرْفاً وهْوَ مُلتفتٌ

وأَخْجَل الغصْن قداً وهو معتدل

يدنو فيوسِعُ لي سُم الخياطِ كما

يضيق بي حين ينأَى السَّهل والجبلُ

معلومات عن ابن سناء الملك

ابن سناء الملك

ابن سناء الملك

هبة الله بن جعفر بن سناء الملك أبي عبد الله محمد بن هبة الله السعدي، أبو القاسم، القاضي السعيد. شاعر، من النبلاء. مصري المولد والوفاة. كان وافر الفضل، رحب النادي،..

المزيد عن ابن سناء الملك

نبذة عن القصيدة :

قصيدة للشاعر\ة ابن سناء الملك صنفها القارئ على أنها قصيدة رومنسيه ونوعها عموديه من بحر البسيط


حرف الشاعر

تصنيفات الدول

تصنيفات العصور

بحور الشعر

نوع القصيدة

الجنس