يا ويْح نفسٍ عَشِقَت

مصريةً تدمْشَقَت

ساذَجةٍ لكنَّها

بالحُسْنِ قد تَزوَّقت

كالشَّمْسِ حين شرَّقت

والشَّمْسِ حينَ أَشْرَقَت

والرَّوضَةِ الغنَّاءِ حين

أَزْهَرت وأَوْرَقتْ

وتَبَّعتْ بدرَ الدُّجى

فَلَحَّقَتْ وسَبَّقَتْ

كأَنَّها من جَنَّةِ ال

خُلدِ إِلينا طَرَقَتْ

أَو غَفِل الحارسُ في ال

جنَّة حتى سُرِّقَتْ

كم وعدت وكذَّبَتْ

وأَوعَدَتْ وصَدَّقَتْ

وعاقَبَتْ وما ارْعَوَتْ

وقَتَّلَتْ وما اتَّقت

وسوَّفَتْ وما وَفَتْ

وأَعْطَشَتْ وما سَقَتْ

وسدَّدت أَسْهُمَ عَتْ

بٍ بالتجَنِّي فَوَّقَتْ

وأَمْطَرَتْ دمْعَ الآ

لٍ كاللآلي نُسِّقَتْ

فبالعِتَابِ أَرْعَدَتْ

وبالثَّنَايا أَبْرَقَتْ

فكم لها من تائِبٍ

تَوْبَتُه قَدْ أَبقتْ

وكم لها من مُقْلَةٍ

بِدَمْعِها قد شَرِقَتْ

وكم لها من مُهجةٍ

بنارها قد حُرِّقَتْ

وكم لها من عَاشِقٍ

لِحْيتُه قد حُلِقَتْ

هوِيتُ منها عُلقةً

من نَظْرةٍ تَعَلَّقَتْ

تقنَّعَت تعمَتْ

تسوَّرتْ تَمَنْطَقَتْ

ظبيٌ إِذا ما سَكَتَت

وظبيةٌ إِن نَطَقَتْ

وزوّدَتْ لحيةَ مسـ

ـك نفحَت وعَبَّقَتْ

وما اكتفت بِكَتْب نُو

ن الصُّدْغِ حتى مَشَقَتْ

قد عَلِقَتْ نفسِي بِها

وهْي بنفْسي عَلِقَتْ

ولم تَدعْ لي رَمَقاً

بالطَّرْفِ حِينَ رَمَقَتْ

قد خُلِقَتْ لِمِحْنتي

يا لَيْتَها ما خُلِقَتْ

معلومات عن ابن سناء الملك

ابن سناء الملك

ابن سناء الملك

هبة الله بن جعفر بن سناء الملك أبي عبد الله محمد بن هبة الله السعدي، أبو القاسم، القاضي السعيد. شاعر، من النبلاء. مصري المولد والوفاة. كان وافر الفضل، رحب النادي،..

المزيد عن ابن سناء الملك

نبذة عن القصيدة :

قصيدة للشاعر\ة ابن سناء الملك صنفها القارئ على أنها قصيدة رومنسيه ونوعها عموديه من بحر مجزوء الرجز


حرف الشاعر

تصنيفات الدول

تصنيفات العصور

بحور الشعر

نوع القصيدة

الجنس