الديوان » العصر الايوبي » ابن سناء الملك »

يا من تجنيه جنايات

يا من تَجنِّيه جِناياتُ

حياةُ عُشَّاقِكَ لو ماتُوا

راحُوا كما جاءُوا بلا طائلٍ

وأَصبحوا فيك كما باتُوا

قد عكَفوا فيكَ على جَهْلهم

كأَنكَ العُزَّى أَو اللاَّتُ

لبُّوا أَنيناً حينَ هاجَرْتَهمْ

كأَنَّما هَجْرُك ميقَاتُ

ما يصنعُ العُذَّالُ في مَعْشَرٍ

فاتوا وللعُشَّاقِ آفاتُ

من يمنعُ العذَّالَ أَن يَذْهَبُوا

ويمنعُ العُشَّاقَ أَن ياتُوا

يا من هواهُ غايةُ العاقِل

النَّدبِ وللأَشْياءِ غاياتُ

تَزْهُو بِك الدُّنْيا على أَخْتِها

وتحسدُ الأَرضَ السمواتُ

سكنْتَ في شِعْري فلم تَنْتَقِل

مِنْهُ ولا عَنْكَ اللُّباناتُ

شِعْرِي قُصورٌ أَنت حوريُّها ال

إِنسيُّ ما شِعْرِيَ أَبياتُ

لم أَنْسَ إِذ خدِّي على خدِّه

فجاءَ من دمْعِيَ فَوْجَاتُ

فقال كُفَّ الدمعَ عن وجْنةٍ

فيها من الزُّخْرُف آياتُ

قلتُ ولِمْ يا قاتِلي قالَ لِي

لا يَدْخلُ الجَنَّةَ قتَّاتُ

معلومات عن ابن سناء الملك

ابن سناء الملك

ابن سناء الملك

هبة الله بن جعفر بن سناء الملك أبي عبد الله محمد بن هبة الله السعدي، أبو القاسم، القاضي السعيد. شاعر، من النبلاء. مصري المولد والوفاة. كان وافر الفضل، رحب النادي،..

المزيد عن ابن سناء الملك

نبذة عن القصيدة :

قصيدة للشاعر\ة ابن سناء الملك صنفها القارئ على أنها قصيدة عامه ونوعها عموديه من بحر السريع


حرف الشاعر

تصنيفات الدول

تصنيفات العصور

بحور الشعر

نوع القصيدة

الجنس