الديوان » العصر الجاهلي » عمرو بن كلثوم »

جلبنا الخيل من جنبي أريك

جَلَبنا الخَيلَ مِن جَنبَي أَريكٍ

سَواهِمَ يَعتَزِمنَ عَلى الخَبارِ

نَزائِعَ لِلغُرابِ بِنا تُباري

خَوارِجَ كَالسَمَامِ مِنَ الغُبَارِ

صَبَحناهُنَّ يَومَ الأَتمِ شُعث

فِراساً وَالقَبائِلَ مِن غِفارِ

تَرَكتُ نِساءَ ساعِدَةَ بنِ عَمرِو

عَلَيهِ حَواسِراً وَسطَ الديارِ

تَرَكتُ الطَيرَ عاكِفَةً عَلَيهِ

كَما عَكَفَ النِساءُ عَلى الدُوارِ

فَجَعتُهُمُ بِخَيرِهِمِ نَديم

وَأَطعَمِهِم لَدى قَحطِ القِطارِ

معلومات عن عمرو بن كلثوم

عمرو بن كلثوم

عمرو بن كلثوم

عمرو بن كلثوم بن مالك بن عتّاب، من بني تغلب، أبو الأسود. شاعر جاهلي، من الطبقة الأولى. ولد في شمالي جزيرة العرب في بلاد ربيعة. وتجوّل فيها وفي الشام والعراق..

المزيد عن عمرو بن كلثوم

نبذة عن القصيدة :

قصيدة للشاعر\ة عمرو بن كلثوم صنفها القارئ على أنها قصيدة ونوعها من بحر الوافر

×

حرف الشاعر

تصنيفات الدول

الجنس