الديوان » العصر العباسي » الشريف الرضي »

ذكرتك ذكرة لا ذاهل

ذَكَرتُكِ ذَكرَةَ لا ذاهِلٍ

وَلا نازِعٍ قَلبُهُ وَالجَنانُ

أُعاوِدُ مِنكِ عِدادَ السَليمِ

فَيا دينَ قَلبِيَ ماذا يُدانُ

عَواطِفُ مِن مُقلِقاتِ الغَرا

مِ يَومَ دُموعي بِها أَروِنانُ

وَيَأبى الجَوى أَن أُسِرَّ الجَوى

إِذا مُلِئَ القَلبُ فاضَ اللِسانُ

وَما خَيرُ عَينٍ خَبا نورُها

وَيُمنى يَدٍ جُذَّ مِنها البَنانُ

فَيا أَثَرَ الحُبُّ أَنّى بَقيتَ

وَقَد بانَ مِمَّن أُحِبُّ العِيانُ

وَقالوا تَسَلَّ بِأَترابِها

فَأَينَ الشَبابُ وَأَينَ الزَمانُ

معلومات عن الشريف الرضي

الشريف الرضي

الشريف الرضي

محمد بن الحسين بن موسى، أبو الحسن الرضي العلوي الحسيني الموسوي. أشعر الطالبيين، على كثرة المجيدين فيهم. مولده ووفاته في بغداد. انتهت إليه نقابة الأشراف في حياة والده. وخلع عليه بالسواد،..

المزيد عن الشريف الرضي

نبذة عن القصيدة :

قصيدة للشاعر\ة الشريف الرضي صنفها القارئ على أنها قصيدة فراق ونوعها عموديه من بحر المتقارب


حرف الشاعر

تصنيفات الدول

تصنيفات العصور

بحور الشعر

نوع القصيدة

الجنس