الديوان » العصر العباسي » الشريف الرضي »

أصبت بعيني من أصاب بعينه

عدد الأبيات : 6

طباعة مفضلتي

أَصَبتُ بِعَيني مَن أَصابَ بِعَينِهِ

فُؤادي وَلَم يَعقِل دَمي يَومَ طَلَّه

لَقَد ثَأَرَت عَيني بِقَلبي وَلَم يَكُن

حَلالاً لَهُ مِن مُهجَتي ما اِستَحَلَّه

فَأَهلاً بِعَينَيهِ وَإِن طَلَّتا دَمي

فَكَم مالِكٍ لَم يُرزَقِ العَبدُ عَدلَه

وَبُعداً لَعَيني لِم أَصابَتهُ بِالأَذى

وَأَلّا تَلَقَّت واقِعَ السوءِ قَبلَه

فَيا ظالِماً تَستَحسِنُ النَفسُ ظُلمَهُ

وَيا قاتِلاً يَستَعذِبُ القَلبُ قَتلَه

لِيَهنِكَ أَنَّ النَفسَ تَمنَحُكَ الهَوى

جَميعاً وَأَنَّ القَلبَ عِندَكَ كُلَّه

معلومات عن الشريف الرضي

الشريف الرضي

الشريف الرضي

محمد بن الحسين بن موسى، أبو الحسن الرضي العلوي الحسيني الموسوي. أشعر الطالبيين، على كثرة المجيدين فيهم. مولده ووفاته في بغداد. انتهت إليه نقابة الأشراف في حياة والده. وخلع عليه بالسواد،..

المزيد عن الشريف الرضي

تصنيفات القصيدة