الديوان » العصر العباسي » أبو تمام »

أعتبة أجبن الثقلين عتبا

عدد الأبيات : 10

طباعة مفضلتي

أعُتبَةُ أَجبَنُ الثَقلَينِ عُتبا

بِجَهلِكَ صِرتَ لِلمَكروهِ نَصبا

رُميتَ بِمَن لَوَ اِنَّ الجِنَّ تُرمى

بِهِ لَتَنَهَّبَتها الإِنسُ نَهبا

فَإِنَّكَ إِن تُساجِلني تَجِدني

لِرَأسِكَ جَندَلاً وَلِفيكَ تُربا

تَجِد صِلّاً تَخالُ بِكُلِّ عُضوٍ

لَهُ مِن شِدَّةِ الحَرَكاتِ قَلبا

أَخا الفَلَواتِ قَد أَحيا وَأَردى

رِكاباً في صَحاصِحِها وَرَكبا

فَكادَ بِأَن يُرى لِلشَرقِ شَرقاً

وَكادَ بِأَن يَرى لِلغَربِ غَربا

وَأَنتَ تُديرُ قُطبَ رَحاً عَلِيّاً

وَلَم تَرَ لِلرَحا العَلياءِ قُطبا

تَرى ظَفَراً بِكُلِّ صِراعِ قِرنٍ

إِذا ما كُنتَ أَسفَلَ مِنهُ جَنبا

ثَكِلتُ قَصائِدي إِن مَرَّ يَومٌ

وَلَمّا أَقضِ فيهِ مِنكَ نَحبا

وَكُنتُ إِذَن كَأَنتَ فَإِنَّ مِثلي

إِذا ما كانَ مِثلُكَ كانَ كَلبا

معلومات عن أبو تمام

أبو تمام

أبو تمام

حبيب بن أوس بن الحارث الطائي، أبو تمام. الشاعر، الأديب. أحد أمراء البيان. ولد في جاسم (من قرى حوران بسورية) ورحل إلى مصر، واستقدمه المعتصم إلى بغداد، فأجازه وقدمه على شعراء..

المزيد عن أبو تمام

تصنيفات القصيدة