الديوان » العصر العباسي » أبو تمام »

يا شادنا صيغ من الشمس

عدد الأبيات : 5

طباعة مفضلتي

يا شادِناً صيغَ مِنَ الشَمسِ

تِه بِالمَلاحاتِ عَلى الإِنسِ

في كُلِّ يَومٍ أَنتَ في صورَةٍ

غَيرِ الَتي كُنتَ بِها أَمسِ

تَزدادُ طيباً كُلَّ يَومٍ كَما

يَزدادُ غُصنُ البانِ في الغَرسِ

وَاللَهِ لَولا اللَهُ لا غَيرُهُ

وَخَوفيَ النارَ عَلى نَفسي

صَلَّيتُ خَمساً لَكَ مِن هَيبَةٍ

وَاِزدَدتُ ثِنتَينِ عَلى الخَمسِ

معلومات عن أبو تمام

أبو تمام

أبو تمام

حبيب بن أوس بن الحارث الطائي، أبو تمام. الشاعر، الأديب. أحد أمراء البيان. ولد في جاسم (من قرى حوران بسورية) ورحل إلى مصر، واستقدمه المعتصم إلى بغداد، فأجازه وقدمه على شعراء..

المزيد عن أبو تمام