الديوان » العصر العباسي » أبو تمام »

إن يوم الفراق يوم عبوس

إِنَّ يَومَ الفِراقِ يَومٌ عَبوسُ

أَيُّ سَيلٍ تَسيلُ فيهِ النُفوسُ

لَم أَزَل أُبغِضُ الخَميسَ وَلَم أَد

رِ لِماذا حَتّى دَهاني الخَميسُ

بِأَبي مَن إِذا رَآها أَبوها

شَعَفاً قالَ لَيتَ أَنّا مَجوسُ

لَو تَجافى إِبليسُ عَن لَحظِ عَينَي

ها تَقَرّا عِبادَةً إِبليسُ

إِن تُفارِق لَحظي فَقَد كانَ مِنها

وَهوَ في كُلِّ ساعَتَينِ عَروسُ

معلومات عن أبو تمام

أبو تمام

أبو تمام

حبيب بن أوس بن الحارث الطائي، أبو تمام. الشاعر، الأديب. أحد أمراء البيان. ولد في جاسم (من قرى حوران بسورية) ورحل إلى مصر، واستقدمه المعتصم إلى بغداد، فأجازه وقدمه على شعراء..

المزيد عن أبو تمام

نبذة عن القصيدة :

قصيدة للشاعر\ة أبو تمام صنفها القارئ على أنها قصيدة حزينه ونوعها عموديه من بحر الخفيف


حرف الشاعر

تصنيفات الدول

تصنيفات العصور

بحور الشعر

نوع القصيدة

الجنس