الديوان » العصر العباسي » أبو تمام »

وقائلة حج عبد العزيز

وَقائِلَةٍ حَجَّ عَبدُ العَزيزِ

فَقُلتُ لَها حَجَّ غَيثُ الأَنامِ

لَقَد حَمَلَ الجَمَلُ المُستَقِلُّ

بِعَبدِ العَزيزِ سِجالَ الغَمامِ

مَطافٌ يَطوفُ بِبَيتِ الحَرامِ

وَرُكنٌ حَوى رُكنَهُ بِاِستِلامِ

مَضى مُحرِماً بِحَلالِ الثَراءِ

فَأَرضى بِهِ رَبَّ بَيتِ الحَرامِ

أَقامَ طَويلاً بِدارِ المَقامِ

فَأَمرَضَنا مِنهُ طولُ المُقامِ

وَآبَ مُعَرّىً مِنَ السَيِّئا

تِ يَرفُلُ في الحَسَناتِ الجِسامِ

مَناسِكُهُ فيهِ مَقبولَةٌ

وَحَجَّتُهُ بَرَّةٌ بِالتَمامِ

وَأَبقى مَآثِرَ مَحمودَةً

مُعَمَّرَةً عُمرَ رُكنَي شَمامِ

فَدونَكَ تَهنِئَةً حُرَّةً

نِظامَ اِمرِئٍ حاذِقٍ بِالنِظامِ

معلومات عن أبو تمام

أبو تمام

أبو تمام

حبيب بن أوس بن الحارث الطائي، أبو تمام. الشاعر، الأديب. أحد أمراء البيان. ولد في جاسم (من قرى حوران بسورية) ورحل إلى مصر، واستقدمه المعتصم إلى بغداد، فأجازه وقدمه على شعراء..

المزيد عن أبو تمام

نبذة عن القصيدة :

قصيدة للشاعر\ة أبو تمام صنفها القارئ على أنها قصيدة قصيره ونوعها عموديه من بحر المتقارب


حرف الشاعر

تصنيفات الدول

تصنيفات العصور

بحور الشعر

نوع القصيدة

الجنس