الديوان » العصر الفاطمي » ابن حمديس »

كم تعجب الناس من صيد ولا شرك

كم تعجبُ الناسُ من صَيْدٍ ولا شَرَكٍ

يَصيدُ رئمٌ به قَلبي سِوى نَظَري

وَكَم يَقولونَ مَجنونٌ وما عَلِموا

أَنَّ الجُنونَ الَّذي بي من هَوى بِشرِ

لا عذّبَ اللَّهُ من أَجلي مُعَذِّبَةً

تُشَرّدُ النومَ عَن عَينَيَّ بِالسَّهَرِ

يبيتُ في ثَغْرها بردُ الشبابِ كَما

باتَ النَّدى مِن أَقاحي الروضِ في زَهَرِ

يا لَيتَني والأَماني رُبَّما بُلِغَتْ

نَقَعتُ حَرَّ غَليلي مِنهُ في الخَصَرِ

معلومات عن ابن حمديس

ابن حمديس

ابن حمديس

عبد الجبار بن أبي بكر بن محمد بن حمديس الأزدي الصقلي، أبو محمد. شاعر مبدع. ولد وتعلم في جزيرة صقلية، ورحل إلى الأندلس سنة 471هـ، فمدح المعتمد بن عباد، فأجزل له..

المزيد عن ابن حمديس

نبذة عن القصيدة :

قصيدة للشاعر\ة ابن حمديس صنفها القارئ على أنها قصيدة رومنسيه ونوعها عموديه من بحر البسيط


حرف الشاعر

تصنيفات الدول

تصنيفات العصور

بحور الشعر

نوع القصيدة

الجنس