الديوان » العصر الفاطمي » ابن حمديس »

قدح المشيب بمفرقيه زنادا

قَدَحَ المَشيبُ بِمَفرِقَيهِ زِنادَا

لا يَستَطيعُ لِنارِهِ إِخمادَا

وَثَنَت مَليحَاتُ التَلَفُّتِ سَلْوَةً

عَن شَخصِه الألحاظَ والأَجيادَا

ولَرُبَّما فَرَشَتْ لزائر لحظِهِ

وردَ الخدودِ مَحَبّةً وَوِدادا

إن صادقَتْهُ زمانَ صادَقَهُ الصّبا

فهيَ الَّتي عادَتْهُ لمّا عَادى

أَتَرى بَياضَ الشَيبِ ماءً غاسلاً

في العارِضَينِ وَلِلشبابِ سَوادا

خانَتْ سعادُ وقد وَفَى لك لونُها

لو خانَ ما وَفّى مَلَكتَ سُعادا

أَكثَرتَ مِن ذِكرِ الفَتاءِ وقَلَّما

تُعْطي لذي الذّكَرِ الفتاةُ قيادا

معلومات عن ابن حمديس

ابن حمديس

ابن حمديس

عبد الجبار بن أبي بكر بن محمد بن حمديس الأزدي الصقلي، أبو محمد. شاعر مبدع. ولد وتعلم في جزيرة صقلية، ورحل إلى الأندلس سنة 471هـ، فمدح المعتمد بن عباد، فأجزل له..

المزيد عن ابن حمديس

نبذة عن القصيدة :

قصيدة للشاعر\ة ابن حمديس صنفها القارئ على أنها قصيدة رثاء ونوعها عموديه من بحر الكامل


حرف الشاعر

تصنيفات الدول

تصنيفات العصور

بحور الشعر

نوع القصيدة

الجنس