الديوان » العصر الفاطمي » ابن حمديس »

ومن سفن القفر سباحة

ومن سُفُنِ القَفْرِ سَبّاحةٌ

منَ الآلِ بَحْراً إذا ما اعْتَرَضْ

لها شِرّةٌ لا تُبالي بها

أطالَ لها سبْسَبٌ أم عَرُض

إذا خفَقَ البَرْدُ بي خِلْتَني

عَلى كورها طائِراً يَنتَفِضْ

وإنْ يَعْرِضِ البعضُ من سيرها

تَرَ العِيسَ من خلفها تَنقَرِض

فلو عُوِّضَ المرءُ منها الصِّبا

لما رَضِيَتْ نَفْسهُ بالعِوض

هيَ القوسُ إنّي لَسَهْمٌ لها

أُصيبُ بِكُلِّ فَلاةٍ غَرَض

إِذا انبَسَطتْ للسُّرى أيْأَسَتْ

سَنَا البرق منّيَ أو تَنْقَبِض

وَعَذْبُ الدموعِ دليلٌ على

بُكاءِ تبَسُّمِ بَرْقٍ وَمَض

كأنّي من البُعْدِ إذْ شِمْتُهُ

جَسَستُ بِعِرقِيَ عِرقْاً نَبَض

تَرَفّعَ نَحوَ رُبوعِ الحمى

وحلَّ عَزَالِيَهُ وانخَفَض

وجادَ على الّترْبِ من صَوْبِهِ

بِرِيِّ الصدى وشِفاءِ المَرَض

معلومات عن ابن حمديس

ابن حمديس

ابن حمديس

عبد الجبار بن أبي بكر بن محمد بن حمديس الأزدي الصقلي، أبو محمد. شاعر مبدع. ولد وتعلم في جزيرة صقلية، ورحل إلى الأندلس سنة 471هـ، فمدح المعتمد بن عباد، فأجزل له..

المزيد عن ابن حمديس

نبذة عن القصيدة :

قصيدة للشاعر\ة ابن حمديس صنفها القارئ على أنها قصيدة عامه ونوعها عموديه من بحر المتقارب


حرف الشاعر

تصنيفات الدول

تصنيفات العصور

بحور الشعر

نوع القصيدة

الجنس