الديوان » العصر الفاطمي » ابن حمديس »

أشارت وسحب الدمع دائمة السفح

أشارَتْ وسُحبُ الدمع دائمةُ السّفْحِ

بأنّ غرابَ البَينِ يَنْعَبُ في الصّبحِ

فقلتُ أقيمي من عِقاصِكِ صبغَةً

على اللّيْلِ تهْدي منه جنحاً إلى جنح

عسَى طوله يَثني عن البَينِ عَزْمَهُ

وتُفضي به حَرْبُ الفراقِ إلى الصّلح

وبَينَ خَلالِ الدُّرّ من ظبيةِ اللّوَى

رضابٌ قراحٌ لا يُداوى به قَرْحي

مُنَعَّمَةٌ في الحَيّ نيطَتْ لصونِها

جهاراً بحد السّيْفِ عاليةُ الرّمحِ

فقِفْ بحياةِ النّفسِ عن مصرع الرّدى

فمن لا يدانِ النّارَ يَنجُ منَ اللّفحِ

فكمْ مُهجَةٍ قد غَرّها الحبّ بالمُنى

فأسلفها الخسرانَ في طَلَبِ الرّبحِ

معلومات عن ابن حمديس

ابن حمديس

ابن حمديس

عبد الجبار بن أبي بكر بن محمد بن حمديس الأزدي الصقلي، أبو محمد. شاعر مبدع. ولد وتعلم في جزيرة صقلية، ورحل إلى الأندلس سنة 471هـ، فمدح المعتمد بن عباد، فأجزل له..

المزيد عن ابن حمديس

نبذة عن القصيدة :

قصيدة للشاعر\ة ابن حمديس صنفها القارئ على أنها قصيدة قصيره ونوعها عموديه من بحر الطويل


حرف الشاعر

تصنيفات الدول

تصنيفات العصور

بحور الشعر

نوع القصيدة

الجنس