الديوان » العصر الفاطمي » ابن حمديس »

ومستحسن في كل حال دلالها

ومُستَحسَنٍ في كلّ حالٍ دلالها

كبيرٌ هواها وهيَ في صِغَرِ السنِّ

تُراعي بعينٍ تغمزُ الناسَ في الهوى

وتقرأُ منها السحرَ في مَرض الجفْنِ

كأنّكَ منها ناظر إنْ تَبَسّمَتْ

إلى بَرَدٍ تجلوهُ بارقَةُ الدّجْنِ

ترى قَدّها في نشوةٍ من رَشَاقَةٍ

فهل خَلَعَتْ منه على الغُصُن اللدنِ

بنفسيَ من جسْمي حديثٌ بحبّها

وَطَرْفيَ منها رائدٌ روضة الحسنِ

معلومات عن ابن حمديس

ابن حمديس

ابن حمديس

عبد الجبار بن أبي بكر بن محمد بن حمديس الأزدي الصقلي، أبو محمد. شاعر مبدع. ولد وتعلم في جزيرة صقلية، ورحل إلى الأندلس سنة 471هـ، فمدح المعتمد بن عباد، فأجزل له..

المزيد عن ابن حمديس

نبذة عن القصيدة :

قصيدة للشاعر\ة ابن حمديس صنفها القارئ على أنها قصيدة رومنسيه ونوعها عموديه من بحر الطويل


حرف الشاعر

تصنيفات الدول

تصنيفات العصور

بحور الشعر

نوع القصيدة

الجنس