الديوان » العصر الفاطمي » ابن حمديس »

يا صورة الحسن التي طلعت

يا صورةَ الحُسْنِ الَّتي طَلَعَتْ

بالشمسِ في خُوطٍ من البانِ

ما بالُ بلقيسيّ حُسْنِكِ لا

يَحْنو على وَجْدي السُّلَيماني

لمّا وجدتُ هَواكِ خامَرَني

أيقنتُ أنّ هواك روحاني

لا تنكري داءً نحلتُ به

فبِسُقْم طرْفِك سُقْم جثماني

يا كيْفَ أكْتُمُ حبّ فاتكةٍ

يبديه إسراري وإعلاني

إنْسيّةٌ ذكرى محبّتها

جنيّةٌ بالشّوقِ تَغْشاني

ولقد يخامرُني بها شَغَفٌ

لا يُفْتَدَى منه بسلواني

يا من يجازيني بسيّئةٍ

أكذا يكون جزاءُ إحساني

وأبي هواكِ وما حلفتُ به

إلّا وكانَ الصّدقُ من شاني

لا طابَ لي طِيبُ الحياة ولا

خَطَرَ الكرى بضميرِ أجفاني

حتى أرى والوَصْلُ يجمعنا

إنسانَ عينك نُصْبَ إنساني

معلومات عن ابن حمديس

ابن حمديس

ابن حمديس

عبد الجبار بن أبي بكر بن محمد بن حمديس الأزدي الصقلي، أبو محمد. شاعر مبدع. ولد وتعلم في جزيرة صقلية، ورحل إلى الأندلس سنة 471هـ، فمدح المعتمد بن عباد، فأجزل له..

المزيد عن ابن حمديس

نبذة عن القصيدة :

قصيدة للشاعر\ة ابن حمديس صنفها القارئ على أنها قصيدة مدح ونوعها عموديه من بحر أحذ الكامل


حرف الشاعر

تصنيفات الدول

تصنيفات العصور

بحور الشعر

نوع القصيدة

الجنس