الديوان » العصر الفاطمي » ابن حمديس »

يا رب مجلس لذة شاهدتها

يا ربّ مجلس لذّةٍ شاهَدتُها

كَرْهاً وجُنْحُ الليلِ مدّ جناحَا

جَمَعَ الشبابُ به بنيهِ وبينهم

شيخٌ غَدا شيبٌ عليه وراحا

وكأنّه في كلّ داجي شعرةٍ

في الرأسِ منهُ مُوقِدٌ مِصباحا

أمسَيتُ مَفطوماً عَنِ الكَأسِ الَّتي

يتراضعُ الندمَاءُ منها راحا

إلّا شميماً كان هَمّاً سُكْرُهُ

وغناؤهُ في مسمعي نياحا

جُرْنا على زمنِ الصبا الزَاهي الَّذي

عزَلَ الهمومَ ومَلّكَ الأفراحا

أبناءُ عصرٍ فَتّقُوا من بَينهم

مِسْكَ الشّبيبَةِ بالمُدامِ ففاحا

جَعَلوا حُداءَهُمُ السَماعَ وأَوجَفوا

بدلَ القَلائِصِ بينَهم أَقداحا

وَكَأنّما نَبَضَتْ لهم أَفواهُهُم

بِالشُربِ مِن أَجسامِها أَرواحا

حَتّى إذا اصطَبَحوا فررتُ فلم يجِد

للشيبِ بَينَهمُ الصباحُ صَباحا

ما لي أُكافحُ قِرْنَ كأسٍ جالَ في

مَيدانِ نشوَته وجال كِفاحا

ومجدَّلٌ شاكي السّلاحِ من الصِّبا

من لم يُبَقّ له المشيبُ سِلاحا

معلومات عن ابن حمديس

ابن حمديس

ابن حمديس

عبد الجبار بن أبي بكر بن محمد بن حمديس الأزدي الصقلي، أبو محمد. شاعر مبدع. ولد وتعلم في جزيرة صقلية، ورحل إلى الأندلس سنة 471هـ، فمدح المعتمد بن عباد، فأجزل له..

المزيد عن ابن حمديس

نبذة عن القصيدة :

قصيدة للشاعر\ة ابن حمديس صنفها القارئ على أنها قصيدة عامه ونوعها عموديه من بحر الكامل


حرف الشاعر

تصنيفات الدول

تصنيفات العصور

بحور الشعر

نوع القصيدة

الجنس