الديوان » العصر الفاطمي » ابن حمديس »

هجر الخيال فزرته بالخاطر

هَجَرَ الخيالُ فزرتُهُ بالخاطرِ

ولقد يكونُ زمانَ هجركِ زائري

أسَدَدْتِ مسراه فلم يُطِقِ السُّرَى

أمْ باتَ عِندَكِ نائِماً عن ساهِرِ

طُمعَتْ مصافحتي له إذ زُرتُهُ

فَقَبضتُ مِن ظلِّ الخيالِ النافِرِ

إِنّي اقتَنَعْت بِزَورَةٍ زُوْرِيَّةٍ

أَلفَيتُ باطِنَها خِلافَ الظاهِرِ

وَإِذا أَرَدتَ بِأَنْ تُصَوِّرَ للمُنى

صُوَراً فَسَلِّمْها لِفِكرَةِ شاعِرِ

يا مَنْ لها بالسِّحرِ طرْفٌ قاتلٌ

أسَمِعْتِ بالفُتْيَا الَّتي في الساحِرِ

إِنِّي نَظَرتُ فَلَم أجِدْ لك فتكَةً

إلّا بِحَدِّ حسامِ لَحظٍ فاتِرِ

أثْبَتِّ حُبّكِ في فؤادٍ خافقٍ

أوَ ما عجبت لواقعٍ في طائِرِ

معلومات عن ابن حمديس

ابن حمديس

ابن حمديس

عبد الجبار بن أبي بكر بن محمد بن حمديس الأزدي الصقلي، أبو محمد. شاعر مبدع. ولد وتعلم في جزيرة صقلية، ورحل إلى الأندلس سنة 471هـ، فمدح المعتمد بن عباد، فأجزل له..

المزيد عن ابن حمديس

نبذة عن القصيدة :

قصيدة للشاعر\ة ابن حمديس صنفها القارئ على أنها قصيدة فراق ونوعها عموديه من بحر الكامل


حرف الشاعر

تصنيفات الدول

تصنيفات العصور

بحور الشعر

نوع القصيدة

الجنس