عدد الابيات : 9

طباعة

أَبو عَلِيٍّ قَد تَجافاني

وَكانَ مِن أَكبرِ خُلاّني

وَكانَ مَشغوفاً بِذِكري فَقَد

أَعرَضَ عَنّي وَتَناساني

وَاِعتَلَّ رَسمي عِندَهُ بَعدَ ما

صَحَّ لَهُ سِرّي وَإِعلاني

وَقَد مَضى عامٌ وَقَد كَرَّ بال

مَطلِ عَلى أَعقابِهِ ثاني

وَليسَ لي مِنهُ سِوى أَنَّهُ

يَبعَثُ لي أَقراصَ بُرشانِ

كَأَنَّني راهِبُ قِلّايَةٍ

مِن بَعضِ قِلّاياتِ نَجرانِ

فَاِنصِت لَكَ الخَيرُ إِلى شاعِرٍ

يَبيعُكَ الشِعرَ بِرُغفانِ

وَاِفطِر وَعَيِّد مَع تَوانيكَ في

إِنفاذِ رَسمي أَلفَ نيسانِ

فَليسَ في الحَلواءِ لي مَطمَعٌ

فيكَ وَفي البُرشانِ قَولانِ

نبذة عن القصيدة

المساهمات


معلومات عن سبط ابن التعاويذي

avatar

سبط ابن التعاويذي حساب موثق

العصر الايوبي

poet-sibt-ibn-altaawithy@

332

قصيدة

1

الاقتباسات

0

متابعين

محمد بن عبيد الله بن عبد الله، أبو الفتح، المعروف بابن التعاويذي، أو سبط ابن التعاويذي. شاعر العراق في عصره. من أهل بغداد، مولده ووفاته فيها. ولي بها الكتابة في ديوان ...

المزيد عن سبط ابن التعاويذي

اقتراحات المتابعة

أضف شرح او معلومة